Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الوكيل العام للملك: هكذا مرت جلسة محاكمة بعض المتهمين المتابعين على خلفية أحداث الحسيمةمراكش .. فتح بحث قضائي مع موظفين للشرطة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالسرقة والابتزازحكومة العثماني تقرر الزيادة في ثمن التمبر المخزني الخاص بجواز السفربعد حنان..رئيسة مجلة الأمل العربي تتهم الفيزازي بالتحرش وترفع دعوى قضائية ضدهالفيزازي مهدد بعقوبة سجنية قد تصل إلى 10 سنواتالحكومة الإسبانية: لن نطبق الحكم الذاتي في كاتالونيا إذا استمر غموض موقف رئيسهاالمصطفى المريزق:لن أستقيل من “البام”حنان زعبول: سأواجه الشيخ الفيزازي معندي علاش نخافطقس الخميس: أمطار بعدد من المناطق الجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان يصدر تعليمات جديدة لمراقبة رجال الدركالمغرب له باع طويل في نشر قيم الوسطية والتسامح الديني في العالم الاسلاميالرامي يدعو إلى تأسيس خطاب بديل للخطابات المشبعة بالصور النمطية تجاه الإسلام والمسلمينزيدان يشيد بالدولي المغربي ولاعب ريال مدريد حكيمي بعد مباراة توتنهامإلياس العماري يرهن عدوله عن الاستقالة بعودة بنكيران لقيادة المصباح
فيديوهات
  • بإطلالة بسيطة .. الأميرة لالة سلمى تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

  • لا يمكن تحقيق إقلاع ديمقراطي وتنموي دون صحافة قوية (يوم دراسي)‎

  • لقجع يكشف في "سبورت تايم" تفاصيل نقل آلاف المشجعين نحو أبيدجان

  • الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

  • انتفاضة المكفوفين في مكناس

  • الـ"ف د ش" تشعل الرباط وتحتج ضد "العثماني"

  • حول محاكمة معتقلي الحسيمة

  • ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس افتتاح الدورة العاشرة لمعرض الفرس بالجديدة

  • معطيات جديدة حول تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ"داعش"

  • وفد إفريقي يزور جهة الشرق للاطلاع على مؤهلات الجهة واستكشاف مجالات التعاون

  • جديد قضية مرداس

  • اوراش الدار البيضاء

  • حريق مهول يأتي على مستودع بانزكان

  • ردود أفعال وشهادات على إثر عملية تفكيك الخلية الإرهابية في عدة مدن

  • وزير الاتصال المغربي يتحدث عن أهمية تدشين متحف "إيف سان لوران مراكش"

  • تفاصيل اعتقال شخصين لارتباطهما بتنظيم داعش بمدينة فاس

  • إجهاض مخطط إرهابي يروم زعزعة أمن و استقرار البلاد

  • اشرف حكيمي يتالق في تاني مشاركة مع كبار ريال مدريد امام خيتافي (14/10/2017)

  • الخطاب الملكي أمام المؤسسة التشريعية قدم حلولا ناجعة للمشاكل التي تعيشها المملكة

  • لحظة تفجير صندوق سيارة الإرهابيين بفاس للاشتباه في تفخيخها


البقالي: المصور الصحافي المهني بالمغرب يخجل من الكشف عن هويته
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( متابعة)
16 فبراير 2017 - 17:27

"لم نعد نفرق الان بين المصور الصحافي المهني ومصور "الأعراس" في كثير من المناسبات والمحافل الرسمية ، حيث نجد جحافل من الأشخاص يتصارعون لالتقاط الصور، ويخجل المصور الصحافي المهني من الكشف عن هويته، لانه سيصبح هو وذلك المتطفل سيان، وفي مرتبة واحدة"

واضاف نقيب الصحافيين المغاربة عبد الله البقالي، خلال كلمته بمناسبة تنظيم وزارة الاتصال، اليوم لقاء تواصليا حول "الصورة في الصحافة بالمغرب.. واقع الممارسة ورهانات التطور"، بان "هذه اشكالية حقيقية !، حيث تشهد جل المحافل الرسمية وغيرها، معارض لبيع الصور ويمكن الحصول عليها مباشرة بعد النشاط ".

مؤكدا بان هذه المهنة "أصبحت مهنة لمن لا مهنة له ، ومن لم يجد أية مهنة، يحمل آلة التصوير ويقتحم الميدان وبعد أيام وشهور يصبح من أكبر الصحافيين المصورين في البلاد !، وهذا يهدد هوية المهنة ويشكل خطرا على مهنة الصحافة ويجب أن ندرك الامر كفاعلين ونقابة ووزارة وصية للحد من هذه الخطورة"

مبرزا في ذات المناسبة ، ما يتعرض له المصورون الصحافيون المهنيون من تمييز في بعض المؤسسات التي يشتغلون فيها، سواء فيما يتعلق بالاتفاقية الجماعية، او غيرها من الامتيازات التي يتوفر عليها المحرر الصحافي، حيث هناك من يعتبر المصور يقوم بدور تكميلي للعمل الذي يقوم به الصحافي المحرر، وهذه اشكالية حقيقية . يقول البقالي

مشيرا الى ضرورة العمل على تطهير المهنة من المتطفلين ، وقال: " على السلطات العمومية أن تضمن إخراج المتطفلين من هذه المهنة وحمايتها ، ويجب على من يهمهم الأمر أن يباشروا ذلك من الآن لحماية هوية المهنة".

"كان للمصور الصحافي في السابق، وضعية اعتبارية وبريق خاصبه !، لانه هوالصحافي الأول الذي يمكن ان يتعرض للاعتداءات، سواء في الحروب او غير ذلك، للحصول على صورة توثق الحدث".

لكن لحمايته وحماية المهنة ـ يقول نور الدين مفتاح رئيس الفدرالية المغربية لناشري الصحف ـ " يجب ان نفكر مليا فيما تعيشه المقاولات الصحفية على المستوى العالمي ، جراء ثورة التواصل، والتحول العميق الذي طرأ على المهنة ، واصحنا نطرح سؤال عريضا يتعلق بـ: من هو الصحافي المصور؟".

مؤكدا على ضرور التفكير في الخروج من الازمة القادمة، التي تتجلى في " ثورة التواصل"، التي أفقدتنا الان مقاولات وصحافيين، السلطة التي كانت من قبل، حيث لم تكن هناك اية وسيلة لايصال المعلومة إلى الرأي العام الأ على مستوى الصحافة، والان انتهى الامر، من خلال 14 مليون مشارك في الانترنيت، و 11 مليون صحافي بدل 2000 الحاصلين على الصفة، انها كارثة" يقول مفتاح.

وتجدر الاشارة الى ان هذا اللقاء حضرته وزيرة الاتصال بالنسابة بسيمة الحقاوي، والكاتب العام للوزارة ، اضافة الى اطرها ، وقوم مهنة المتاعب.




مواضيع ذات صلة