Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
وزير الداخلية الاسباني: التعاون مع المغرب " لا يقدر بثمن " ملكة جمال العرب الممثلة المغربية هدى مجد تلفت الأنظار في مهرجان الجونة بمصرلمخارق للعثماني: مستعد لجميع الاحتمالات..وغادي نعطيك 20 يوما!ابتسام تسكت تزف لمتابعيها مفاجأة سارةتفكيك شبكة للتهجير السري عبر مطار محمد الخامسعبد الواحد الفاسي يعلن رسميا دعمه لنزار بركة امينا عاما لحزب الاستقلال اعتقال سبعة أساتذة جامعيين في إيطاليا بتهمة تزوير امتحاناتسفير الجزائر يفقد صوابه في جنيف بسبب انتهاكات بلاده لحقوق الإنسانالأعرج يزور الفنان ميمون الوجدي بعد إجرائه عملية جراحيةوفاة رئيس حي بالسجن المحلي تولال 2 بمكناس متأثرا بجروح أصابه بها مجرم خطيرعبد النباوي رئيسا للنيابة العامة محل وزير العدلالجيش الإسباني ينفي أنباء ل"ايفي" عن تحركات عسكرية قرب الحسيمةالكاف يحدد موعد مبارتي الوداد و الفتح في المربع الذهبي لـ الأبطال و الكونفدرالية الأرصاد الجوية تتوقع تشكل كتل ضبابية بهذه المناطق المغربية

فيديوهات
  • الثقافة البيئية: ثقافة للحياة

  • إسهام الطريقة التجانية في نشر الإسلام والتعريف بتعاليمه السمحة

  • هذه أبرز المواقف عقب الانتخابات التشريعية الألمانية

  • تقربر حول وصول أربع فرق عربية الى نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا

  • بعد الميلودي .. أحوزار يهاجم "الأولى" و "دوزيم" و يؤكد "ميمكنش نعطي الرشوة باش ندوز في التلفزة

  • فضيحة إبنة رئيس.. كان يلقي خطابه بالأمم المتحدة وهذا ما فعلته!

  • عموتا: تجاوزنا البطل وشكرا للجميع

  • الضربات الترجيحية التي أهدت الوداد الانتصار على صن داونز والتأهل لنصف نهائي عصبة الأبطال

  • المعتقل الجديد على خلفية هجمات برشلونة الارهابية هاجر سرا من المغرب إلى إسبانيا وهو قاصر

  • لشكر يثني على العلاقات المغربية السعودية

  • أجواء احتفال لاعبي الفتح بعد التأهل إلى النصف

  • باحثون يتمكنون من تصوير "قط الرمال" في الصحراء بالمغرب

  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..


وزير الخارجية البيروفي الأسبق: المغرب بذل جهودا جبارة لتحقيق التنمية المستدامة بالأقاليم الجنوبية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
20 أبريل 2017 - 22:17

أكد وزير الخارجية البيروفي الأسبق، لويس غونزاليث بوسادا، أن المغرب بذل، من خلال نموذجه للتنمية المستدامة في الصحراء، جهودا جبارة من أجل النهوض بهذه الأقاليم لتواكب ركب التنمية الذي تشهده مختلف المناطق بالمملكة.

 وقال بوسادا، الذي سبق له أن شغل منصب رئيس البرلمان البيروفي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن رصد نحو 7 ملايير دولار لإنجاز مشاريع تنموية بالأقاليم الجنوبية للمملكة يعكس الجهود الكبيرة التي قام به المغرب، الذي لا يتوفر على موارد طبيعية كالبترول أو الغاز، من أجل تغيير واقع هذه الاقاليم التي أضحت تعيش واقعا جديدا من التنمية والازدهار.

 وأشار إلى أن هذه الاستثمارات تكتسي أهمية بالغة لإنجاح السياسات الاجتماعية والاقتصادية وسياسة الاندماج، على اعتبار أن ذلك يشكل خطوات أساسية على درب نحقيق التقدم في مجالات التربية والعلوم والثقافة وخاصة في مجال حقوق الإنسان.

 وأكد أن المغرب يعد من بين البلدان القلائل التي لم تتأثر بالاضطرابات وأعمال العنف التي شهدتها العديد من بلدان المنطقة لأن المملكة، برأيه، عرفت كيف تحدث تعديلات دستوية في الوقت المناسب.

 وأشاد بوسادا، الذي سبق أن تولى حقيبة وزارة العدل في البيرو، بالإصلاحات الدستورية المهمة التي قامت بها المملكة بقيادة محمد السادس، مبرزا حرص الملك على تعزيز روابط التعاون بين المغرب وبلدان أمريكا اللاتينية.

 وتعليقا على النقاش الذي جرى الثلاثاء، بمقر الأمم المتحدة، حول تمويل أهداف التنمية المستدامة، أشاد المسؤول البيروفي السابق بالموقف الذي عبر عنه الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، السيد عمر هلال بخصوص الأوضاع في فنزويلا.

 وأردف قائلا "لست مبالغا بالقول إنها خطوة تاريخية باعتبار أنها المرة الأولى التي يعلن فيها بلد إفريقي وبشكل حازم عن موقفه إزاء ديكتاتورية أمريكية لاتينية تنتهك حقوق الإنسان بشكل ممنهج وتودع الشباب من المحتجين داخل السجون".

 وأضاف أن "الحكومة الفنزويلية ترتكب إبادة اجتماعية وتقود البلاد نحو الفقر والبؤس مع وجود معدلات تضخم مرتفعة جدا، بالإضافة إلى ارتفاع نسب القتل الناجم عن أعمال العنف، وكذا ندرة المواد الغذائية الأساسية والأدوية"، مشيرا إلى أنه "في ظل هذه الظروف قام الرئيس نيكولاس مادورو بعسكرة البلاد ورفض الدعوة إلى تنظيم انتخابات محلية، وهو ما أثار تنديدا قويا داخليا وخارجيا".




مواضيع ذات صلة