Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
سربة من جهة بني ملال تتوج بجائزة محمد السادس للفروسيةالتجمع الوطني للأحرار يدين تصريحات وزير الخارجية الجزائريالتجمع المهني للأبناك بالمغرب يحتج على الادعاءات الخطيرة والكاذبة لوزير الخارجية الجزائري"لارم" تعلن اللجوء الى جميع الوسائل القانونية المتاحة ضد تصريحات وزير الخارجية الجزائرإيمان الباني معجبة باللوك الجديد لشعرهاحيل طبيعية فعالة لتسكين آلام الأسنان بسرعة بدون أدوية كميائيةبيريز يختار خليفة زيدان في تدريب ريال مدريدالضريبة تهدد بإشعال الأسعار..إدارة ترامب تخطط لإيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئينمليار و500 مليون ميزانية الدورة الثانية لمهرجان مكناسأحمد نور الدين: هل تقرع الجزائر طبول الحرب على المغرب؟اسليمي: الجزائر تتبع هذا الأسلوب يسمى بسلوب البلطجة في السياسة الخارجيةالمعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي ينتقد تصريحات وزير خارجية بلاده ضد المغربرئيس البارصا يحسم في بقاء الفريق في منافسات العصبة الاسبانية
فيديوهات
  • بنكيران يطالب الداخلية والعدل بالتشدد مع خائني الوطن

  • تأمين محيط المدارس

  • عراك بين البجيدي والبام بالرباط سببه العمدة الصديقي

  • محمد بنحمو يبرز خطورة محجوزات الخلية الإرهابية المفككة بفاس ومدن أخرى

  • الأميرة للا سلمى تحضر بمونتيفيديو مأدبة عشاء أقامها رئيس الاوروغواي على شرف المشاركين في المؤتمر الع

  • العثماني: عدد من المناطق بالمغرب تعاني من العطش

  • جهود لمواجهة الخصاص المائي وتدبير الموارد المائية

  • الاستعمال المفرط للشاشات يؤثر على الانتباه والذاكرة والتركيز

  • بإطلالة بسيطة .. الأميرة لالة سلمى تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

  • لا يمكن تحقيق إقلاع ديمقراطي وتنموي دون صحافة قوية (يوم دراسي)‎

  • لقجع يكشف في "سبورت تايم" تفاصيل نقل آلاف المشجعين نحو أبيدجان

  • الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

  • انتفاضة المكفوفين في مكناس

  • الـ"ف د ش" تشعل الرباط وتحتج ضد "العثماني"

  • حول محاكمة معتقلي الحسيمة

  • ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس افتتاح الدورة العاشرة لمعرض الفرس بالجديدة

  • معطيات جديدة حول تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ"داعش"

  • وفد إفريقي يزور جهة الشرق للاطلاع على مؤهلات الجهة واستكشاف مجالات التعاون

  • جديد قضية مرداس

  • اوراش الدار البيضاء


من يقف وراء الدعوات للاحتجاج يوم عيد العرش بالحسيمة بعد أن تبرأ منها الجميع ؟
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
إدريس شكري
27 يوليوز 2017 - 17:08

في الوقت الذي تتضافر فيه الجهود وتتسارع الأحداث مبشرة بانفراج قريب للأزمة في الحسيمة، تأبى بعض الأوساط في خارج البلاد إلى أن تبقي مظاهر الاحتقان ضاربة بعرض الحائط مصالح الساكنة والتي بدأت تخرج للوجود، كما هو الشأن بالنسبة للمستشفى الإقليمي لمعالجة السرطان.

هذه الدعوات التحريضية على الاحتجاج في يوم احتفال الشعب المغربي بكل أطيافه وألوانه تؤكد بشكل واضح أهداف الوقفين وراءها ، خصوصا وأنها تصب في اتجاه يعارض مصلحة المعتقلين بشكل يجعل مؤسسات الدولة تتراجع عن خطوات محتملة لمزيد من الانفراج نحو حل شامل للأزمة عن طريق إطلاق سراح المعتقلين أو البعض منهم.

وفي هذه الحالة لا يمكن لأي فرد من أبناء الحسيمة أو الريف عموما، سواء داخل الوطن أو خارجه، إلا أن يعارض مثل هذه الدعوات كما يتبين من خلال المواقع الاجتماعية ما يجعل دعوات الاحتجاج هذه أصوات تغرد من خارج السرب.

ويتبين بشكل لا يدع أدنى مجال للشك أن مصدرها جهات خارجية تخدم أجندات أعداء وحدة الوطن واستقراره.

تعبير مختلف أطياف الشعب المغربي، من فعاليات سياسية، ونقابية، وحقوقية، وجمعوية، بما في ذلك تيارات محسوبة على اليسار الراديكالي، عن رفضها التام للانخراط في هذه الاحتجاجية داعية إلى مقاطعتها، كما أجمعت كافة مكونات المجتمع المغربي على ضرورة التعامل بكل حزم وصرامة للضرب بقوة ضد دعاة التخريب والمس بثوابت الأمة.




مواضيع ذات صلة