Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الاتحاد الدستوري يدين التصريحات التي أدلى بها وزير الشؤون الخارجية الجزائري“كبور” يعود من جديد في جولة عالمية إصابة تبعد أسامة طنان عن الميادين لمدة غير محدودةتوسيع شبكة الترامواي الرباط -سلا : مشروع طموح لتعزيز النقل المستدام بين العدوتينالملك يعطي انطلاقة مشروع تمديد الخط 2 لترامواي الرباط -سلاالشرطة الفرنسية تستدعي زوجين أطلقا اسم «جهاد» على مولودهمازيدان: عندما لا يسجل كريستيانو أتلقى الأسئلة دائمازلة لسان أم زلة دماغ؟كتالونيا تهدد حكومة راخوي بعصيان مدني وزارة الداخلية تقرر تعليق التوظيف بالجماعات الترابية إعلان الرباط حول الإرهاب يشيد بالمقاربة الاستباقية الشمولية والمندمجة التي تنهجها المملكة المغربية على الصعيد الوطنيدراسة: موظف من كل عشرة في المغرب سيتقاعدون خلال 5 سنوات الشركة الوطنية للطرق السيارة تطلق العملية الثانية لإعادة هيكلة دينها الإجباري ناشرو الصحف الإلكترونية الجزائرية ينتفضون ضد مراقبة ما تنشره الصحافة بالجزائر
فيديوهات
  • تعاليق بعض قياديي البام عقب إنتهاء المجلس الوطني وإلياس العماري لازال أمينا عاما

  • خاص حول تصريحات وزير الخارجية الجزائري ضد المغرب

  • إبنة عبد الهادي بلخياط تحكي قصة والدها مع سيارته المكشوفة

  • بلاغ التجمع المهني للابناك المغرب و الخطوط الملكية المغربية حول الادعاءات "الخطيرة والكاذبة"

  • تصريح عبد القادر مساهل يعري عن إفلاس الجزائر على الساحة الإفريقية

  • بنكيران يطالب الداخلية والعدل بالتشدد مع خائني الوطن

  • تأمين محيط المدارس

  • عراك بين البجيدي والبام بالرباط سببه العمدة الصديقي

  • محمد بنحمو يبرز خطورة محجوزات الخلية الإرهابية المفككة بفاس ومدن أخرى

  • الأميرة للا سلمى تحضر بمونتيفيديو مأدبة عشاء أقامها رئيس الاوروغواي على شرف المشاركين في المؤتمر الع

  • العثماني: عدد من المناطق بالمغرب تعاني من العطش

  • جهود لمواجهة الخصاص المائي وتدبير الموارد المائية

  • الاستعمال المفرط للشاشات يؤثر على الانتباه والذاكرة والتركيز

  • بإطلالة بسيطة .. الأميرة لالة سلمى تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

  • لا يمكن تحقيق إقلاع ديمقراطي وتنموي دون صحافة قوية (يوم دراسي)‎

  • لقجع يكشف في "سبورت تايم" تفاصيل نقل آلاف المشجعين نحو أبيدجان

  • الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

  • انتفاضة المكفوفين في مكناس

  • الـ"ف د ش" تشعل الرباط وتحتج ضد "العثماني"

  • حول محاكمة معتقلي الحسيمة


تدعو للحجاب في بلدها لكنها خلعته وشربت "الجعة" ( فيديو)
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( وكالات)
05 غشت 2017 - 21:04

سُرّبت صورة عبر الانترنت لـ آزادي نمداري، وهي شخصية تلفزيونية مشهورة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية تظهر فيها بدون حجاب بينما كانت تشرب "الجعة" أثناء إجازة قضتها في سويسرا.

ولطالما دافعت نمداري، علناً عن التزام الإيرانيات بقواعد اللباس وفق تقرير Newsweek الأميركية. وتنشر صوراً لنفسها بانتظام وهي ترتدي الشادور (ثوب أسود طويل يغطي الجسم من الرأس إلى القدمين).

تعرضت المذيعة لانتقادات على تويتر بسبب ما قالوا إنها" نفاق"

قالت مجموعة تُدَّعى "إيران بدون رجال دين" مخاطبةً آزادي: "ليست لدينا أي مشكلة في ارتداءك الحجاب أو شربك الجعة. ولكن مشكلتنا هي أنَّكِ... تعتقدين أنَّ الشعب الإيراني أحمق!".

وقال حسابٌ على تويتر "في يومٍ ما سيكشف الله كل شيء، وستواجه آزادي نمداري الخزي نتيجة نفقاها".

ماذا قالت في ردها؟

وردّت آزادي على التسريب في مقطع فيديو مُدته دقيقتان نُشر على الإنترنت من قبل نادي الصحفيين الشباب، وهو موقع إخباري متشدد في إيران. وفي مقطع الفيديو، والذي كان عنوانه
"رد فعل آزاردي نمداري على نشر صورٍ فاضحة على الانترنت"، قالت آزاردي، والتي كانت ترتدي الشادور والحجاب في الفيديو، إنَّها كانت جالسة مع أفراد العائلة وأصدقاء مُقربين عندما التُقِطَت الصور، ولم تشعر أنَّها مُجبرة على ارتداء الحجاب أمامهم.

كما ادَّعت آزادي أنَّ غطاء رأسها وقع فجأة قبل التقاط الفيديو مُباشرةً، وفقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي". ولكنها لم تقدم أي تفسير لشرب الجعة.

وتحدثت مذيعة التلفزيون والممثلة تأييداً لقوانين اللباس المحافظ للنساء في مناسباتٍ متعددة. وفي مقابلةٍ مع صحيفة "فاتان إيمروز" الإيرانية عام 2014، قالت آزادي إنَّها فخورة بأنَّهت امرأة ترتدي الشادور، ونشر المقال صوراً لها مرتديةً الشادور الكامل والحجاب.

وقالت آزادي في المقابلة وفقاً لإذاعة أوروبا الحرة: "عليك أنَّ تُؤمن حتى تصبح شادوري (ترتدي الشادور)، وإلا سوف تُفضَح. أشكر الله أنَّني ظهرتُ على التلفزيون وأنَّا شادورية. شعرتُ بالأمان وشعرتُ بالاحترام. كل هذه النعم منحها لي الشادور".

وقالت في المقابلة: "أنا آسفة لقول ذلك، ولكنَّني أكثر جمالاً بهذا الشادور".

وفي الأسبوع الماضي، نشرت آزادي صورةً لنفسها خارج مبنى الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا، مرتديةً الشادور والحجاب.

وفق تقرير مجلة Newsweek الأميركية تواجه النساء قيوداً شديدة على أنشطتهن ومظهرهن، إلا أنَّ بعضهن يقاومن هذه القيود. إذ شنَّت حركة مناصرة لحرية الاختيار حملةً على الشبكات الاجتماعية في وقتٍ سابق من هذا العام، عُرِفَت بالأربعاء الأبيض، ارتدت فيها النساء الإيرانيات الحجاب الأبيض، أو الأوشحة، أو الأساور للاحتجاج سلمياً على الإكراه على ارتداء الحجاب.

وفي العام الماضي، صورت أم إيرانية وابنتها أنفسهن وهن يركبن الدراجات بعد أنَّ أصدر آية الله خامنئي، المرشد الأعلى للبلاد، فتوى تفيد بأنَّ ركوب الدراجة يعرض عفة المرأة للخطر ويجب أنَّ يمنع.




مواضيع ذات صلة