Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الداودي: سيتم تصميم بطاقة تمكن من تحديد المواطنين الذين يستحقون دعم غاز البوتانإنقاذ 6 أشخاص بعرض البحر بسيدي إفني و 9 في عداد المفقوديندرجات الحرارة تصل الجمعة إلى 48 درجة بالمناطق الجنوبية 25 قتيلا و1671 جريحا في حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال أسبوعحزب العدالة والتنمية يطرد رئيس جماعة سيدي داود بعد ضبطه متلبسا بالرشوةالأمن يوضح حقيقة قيام شخص بالصعود فوق سيارة للأمن الوطني ببركانالشرطة الهولندية تعلن السيطرة على واقعة احتجاز رهائن داخل مجمع إعلامينجاة اعتابو تتوعد رئيس بلدية الخميسات بلفيل في فيديو جديد ( فيديو)المغرب يحتل المرتبة الثالثة قاريا من حيث عدد السياح الوافدين عليه إلى غاية متم يونيوكتابة الدولة في التنمية: عبور النفايات بالمياه الإقليمية المغربية يخضع للاتفاقيات الدوليةالوكيل العام بالحسيمة: عبد الحفيظ الحداد يعاني من الربو ولا علاقة لمرضه بالغاز المسيل للدموعمعن بشور: عبد الكريم غلاب.. استقلالي عُروبي مؤمنمؤسسة شفشاون فن وثقافة تقدم برنامج الدورة الحادية عشر لمهرجان "أليغريا" وفاة الأمير بندر بن فهد بن سعد بن عبد الرحمن آل سعود

فيديوهات
  • ريال مدريد يفوز بكأس السوبر على حساب برشلونة

  • قانون الصحافة والنشر .. أي إجراءات تنتظر المواقع الإلكترونية؟

  • قراءة في عناوين صحف مغاربية - الأربعاء 16 غشت 2017

  • حريق مهول في حظائر الطائرات بمطار ساوثند بلندن

  • الأهلي يفوز بكأس مصر عى حساب المصري

  • بلهندة يبدع ويٌسكت منتقديه

  • شهادات أقارب المؤرخ والأديب عبد الكريم غلاب

  • نداء لمراكز تحاقن الدم من أجل تشجيع المواطنين على التبرع

  • هل تساءلتم يوما ما هو دور الجزء الأزرق من الممحاة.. لن تصدق…

  • النادي القنيطري يقدم مدربه الجديد حسن أوغني

  • خاص عن الذكرى 38 لإسترجاع إقليم وادي الذهب

  • المغرب يخلد الذكرى الـ 38 لاسترجاع إقليم وادي الذهب

  • هل الذهب هو اكبر خدعة في التاريخ ؟

  • هل خضعت إيمان الباني لعملية تجميل؟ .. شكلها تغير كثيرا

  • . وئام الدحماني: أنا “محجبة” مقارنة مع جرأة غادة عبد الرازق وميريام فارس

  • لنكن جميعا حماة الطبيعة ..سلسلة وثائقية لإبن مدينة تيزنيت المتألق "سفيان حفظي"

  • لحظة دهس سيارة لمتظاهرين في ولاية « فرجينيا » الأمريكية

  • موسيقى "مسلم" في باب المرسى .. "الرسالة" تندد بالفساد من طنجة

  • ارتفاع حصيلة ضحايا حادث تصادم قطارين

  • البوليساريو" تحتجز إسبانية من أصل صحراوي وسط استنكار دولي


محمد درويش: تنبيه !!!
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
10 غشت 2017 - 06:45

ما نسمعه اليوم و نراه من حملات مسمومة ضد نساء و رجال التربية و التكوين ... يوجب التذكير بقول الشاعر:

قم للمعلم وفه التبجيلا
***
كاد المعلم أن يكون رسولا.

فرجاء تكلموا باحترام و تقدير عن هاته الأسرة التي تبني المجتمع من أساسه، هي التي تشكل ما يناهز 340000 أستاذا و إداريا، فإن ظهرت بعض معالم الفساد القليل في جسمه فلن يكون الخطر الذي يؤتي على الذات كلها ؛ لأن الذي سيقتل الذات بروحها هي الحملات المسمومة غير المحسوبة العواقب من أناس لم يخبروا المهنة و متاعبها من الداخل .
فأطر المنظومة غير مسؤولة عن ارتجالية تدبير القطاع لسنوات ؛ أطر لم تشرف على هدر الزمن المدرسي و السياسي و كذا على التبذير المالي في مجموعة من الأكاديميات و الجامعات ، أطر لم تأخذ القرار و نقيضه ، أطر تعاني من الاكتظاظ من السلك الأول ابتدائي إلى التعليم الجامعي ، أطر لا تساهم في اختيارمسؤوليها :مديرا و ناظرا و حارسا عاما و عميدا و رئيس جامعة ، أطر مصالح حياتها الادارية غالبا ما تعطل باستمرار ، أطر تخضع لمزاجية المسؤول و هواه في كثير من الأحيان، أطر عانت من قرارات وزراء سببت في ارتباك المنظومة محليا و اقليميا و جهويا و وطنيا ...
و لا تنسوا جميعكم أنكم كنتم تلاميذ و طلاب عند أفراد الأسرة ؛ فما هكذا تدبر قضايا التربية و التكوين أيها السادة.
نخاف من ردود الأفعال على ما تدعون.
و بالمناسبة إن كان بين هاته الأسرة فاسد فاقصدوه مباشرة دون ضجيج يفقد المهنة تقديرها و احترامها و يزلزلها من الداخل ، و لا تخلطوه مع أكثرية المخلصين الوطنيين...
لقطاع التربية و التكوين خصوصيات كثيرة في مقدمتها أنه لا يمكن أن يدبر بالمذكرات و الدوريات و التفكير الانفرادي في المكاتب الفاخرة بل يدبر بالتواصل و حسن الاستماع و الإنصات و الإقناع و الاتفاق و الإلتزام...
فاعتبر.




مواضيع ذات صلة