Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الاتحاد الدستوري يدين التصريحات التي أدلى بها وزير الشؤون الخارجية الجزائري“كبور” يعود من جديد في جولة عالمية إصابة تبعد أسامة طنان عن الميادين لمدة غير محدودةتوسيع شبكة الترامواي الرباط -سلا : مشروع طموح لتعزيز النقل المستدام بين العدوتينالملك يعطي انطلاقة مشروع تمديد الخط 2 لترامواي الرباط -سلاالشرطة الفرنسية تستدعي زوجين أطلقا اسم «جهاد» على مولودهمازيدان: عندما لا يسجل كريستيانو أتلقى الأسئلة دائمازلة لسان أم زلة دماغ؟كتالونيا تهدد حكومة راخوي بعصيان مدني وزارة الداخلية تقرر تعليق التوظيف بالجماعات الترابية إعلان الرباط حول الإرهاب يشيد بالمقاربة الاستباقية الشمولية والمندمجة التي تنهجها المملكة المغربية على الصعيد الوطنيدراسة: موظف من كل عشرة في المغرب سيتقاعدون خلال 5 سنوات الشركة الوطنية للطرق السيارة تطلق العملية الثانية لإعادة هيكلة دينها الإجباري ناشرو الصحف الإلكترونية الجزائرية ينتفضون ضد مراقبة ما تنشره الصحافة بالجزائر
فيديوهات
  • تعاليق بعض قياديي البام عقب إنتهاء المجلس الوطني وإلياس العماري لازال أمينا عاما

  • خاص حول تصريحات وزير الخارجية الجزائري ضد المغرب

  • إبنة عبد الهادي بلخياط تحكي قصة والدها مع سيارته المكشوفة

  • بلاغ التجمع المهني للابناك المغرب و الخطوط الملكية المغربية حول الادعاءات "الخطيرة والكاذبة"

  • تصريح عبد القادر مساهل يعري عن إفلاس الجزائر على الساحة الإفريقية

  • بنكيران يطالب الداخلية والعدل بالتشدد مع خائني الوطن

  • تأمين محيط المدارس

  • عراك بين البجيدي والبام بالرباط سببه العمدة الصديقي

  • محمد بنحمو يبرز خطورة محجوزات الخلية الإرهابية المفككة بفاس ومدن أخرى

  • الأميرة للا سلمى تحضر بمونتيفيديو مأدبة عشاء أقامها رئيس الاوروغواي على شرف المشاركين في المؤتمر الع

  • العثماني: عدد من المناطق بالمغرب تعاني من العطش

  • جهود لمواجهة الخصاص المائي وتدبير الموارد المائية

  • الاستعمال المفرط للشاشات يؤثر على الانتباه والذاكرة والتركيز

  • بإطلالة بسيطة .. الأميرة لالة سلمى تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

  • لا يمكن تحقيق إقلاع ديمقراطي وتنموي دون صحافة قوية (يوم دراسي)‎

  • لقجع يكشف في "سبورت تايم" تفاصيل نقل آلاف المشجعين نحو أبيدجان

  • الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

  • انتفاضة المكفوفين في مكناس

  • الـ"ف د ش" تشعل الرباط وتحتج ضد "العثماني"

  • حول محاكمة معتقلي الحسيمة


وزارة السياحة: ساجد ينطوي على نفسه و بوطالب تفتقر إلى الخبرة ورئيس الديوان يبحث عن ممون وسيارة
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس
10 غشت 2017 - 13:35

يبدو أن الفريق الحكومي الذي يتولى تدبير السياحة، الوزير محمد ساجد و كاتبة الدولة لمياء بوطالب، ليس لديهما أدنى خبرة أو تصور فيما يتعلق تدبير وتسيير أو تعبئة الفاعلين لوضع تصور للدفع بالقطاع إلى الأمام.

وفي هذا السياق تسود حالة من الارتجال والفوضى وغياب المهنية والخبرة، إلى جانب ضعف التواصل في جميع مستويات التدخل العمومي في القطاع حسب مصادر متطابقة من داخل القطاع.

وعلمت "كفى بريس" من مصادر مطلعة أن حالة من الإستياء  تعم أوساط الموظفين والمسؤولين حول المعرفة المتواضعة للوزير وكاتبة الدولة بالقطاع.

ووصفت ذات المصادر  الوزير ساجد "بالمنغلق على نفسه"، ولأنه قليل الدراية بالقطاع واكراهاته ولا يدري من أين يمكن يباشر تدبير القطاع؛ فيما وصفت لمياء بوطالب كاتبة الدولة عن التجمع الوطني للأحرار "بالضعيفة جدا" ولا تعرف لا أبجديات التدبير ولا قواعد التواصل ولا تفهم شيئا في القطاع، وأن الموظفون يعانون في الشرح لها لأبسط قواعد التدبير الإداري والمالي للقطاع، الشيء الذي جعل آمين عام الاتحاد الدستوري يعتبرها كمتمرنة ولم يفوض لها  في التوقيع أو في السلط وهو ما يجعلها تجري ذات اليمين وذات الشمال دون بوصلة ودون منهجية داخل ممرات الطابق الخامس للوزارة.

من جهة أخرى تحدثت ذات المصادر عن رئيس ديوان ساجد، اسماعيل حجي، واعتبرته الآمر والناهي، دائم  الصراخ والشتم في وجه العاملين بالقطاع  بما فيهم الكاتبة العامة ومدير الشركة المغربية للتنمية السياحية والمدراء وكل همه هو البحث عن ممون حفلات جيد traiteur، وأنه لم يكتفي بسيارات الوزارة بل وفرت له، بناء على أمره، سيارة من نوع بوجو 508 من أحد المؤسسات الموضوعة تحت وصاية الوزارة. وأضافت ذات المصادر أنه حذر الموظفين والمسؤولين من إعطاء أي وثائق لكاتبة الدولة بوطالب خوفا من ارتكابها أي أخطاء جسيمة. 

وفيما يتعلق بديوان كاتبة الدولة، فقد علم أنها قد أغرقته بأفراد عالئتها وعائلة زوجها في إطار الوضع رهن الإشارة وكلهم لا يفقهون شيئا في التدبير والتواصل.

من جانب آخر عبر عدد من  المهنيين عن حالة التيهان وأنهم لا يعرفون من يفعل ماذا وما هو التوجه الجديد وأن مكتسبات 10 مليون سائح، و250 ألف سرير أصبحت في مهب الريح.

 كما أفاد عدد منهم أنه تم وضع لجنة لإعادة صياغة رؤيا 2020 يترأسها أمين العلمي المعروف بمعاملات البورصة التي طرحت بشأنها عدة علامات استفهام قبل سنوات، والذي فشل في تدبير محطة موكادور فشلا ذريعا.

وأضافت ذات المصادر أن اللجنة يساعدها مكتب دراسات بوسطن كروب، والذي كان قد فشل في وضع تصور جديد للقطاع على عهد الوزير السابق لحسن حداد، ليعاد التعاون مع نفس المكتب بطريقة مشبوهة حيث تم الاتفاق معه على عقد بمبلغ 10 ملايين درهم بدون أي طلب عروض عمومي أي أكثر من قيمة العقد السابق في الحكومة السابقة مما يؤكد أن رئيس الحكومة في دار غفلون من كل هذا.




مواضيع ذات صلة