Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
مشاركون في لقاء بباريس يدينون الخروقات السافرة لحقوق الانسان بمخيمات تندوفسياسيون جزائريون: تصريحات مساهل لا تمثل الدولة الجزائرية هل يستدعي رونار نجم المنتخب فضال للقاء الحاسم أمام الكوت ديفوار؟فرحة عارمة تجتاح البيضاء بعد تأهل الوداد لنهائي دوري الأبطالصحيفة “ليبرتي”: اللجوء إلى طباعة الأوراق النقدية يكشف مدى استفحال الأزمة في الجزائرما الذي أخرج وزير خارجية الجزائر عن حدود اللباقة تجاه المغرب؟فايسبوك يخطط لتحديث قد يدمر أهم ميزاته!بالفيديو.. الحكم يهدي برشلونة هدفا بخطأ فادحالأذكياء أكثر عرضة للأمراض العقلية والجسديةعبد الكبير طبيح: هذه هي الدولة التي أدافع عنهابأزيد من 800 ألف قرص...ارتفاع مقلق في عمليات حجز الأقراص المهلوسة القادمة من الجزائر الى المغربالجزائر: مركب النقص المستحكم تجاه المغربطقس الأحد .. هذا ما تتوقعه الأرصاد الجويةالوداد يتأهل لنهائي عصبة الأبطال الإفريقية بعد فوزه على اتحاد العاصمة الجزائري
فيديوهات
  • تصريح عبد القادر مساهل يعري عن إفلاس الجزائر على الساحة الإفريقية

  • بنكيران يطالب الداخلية والعدل بالتشدد مع خائني الوطن

  • تأمين محيط المدارس

  • عراك بين البجيدي والبام بالرباط سببه العمدة الصديقي

  • محمد بنحمو يبرز خطورة محجوزات الخلية الإرهابية المفككة بفاس ومدن أخرى

  • الأميرة للا سلمى تحضر بمونتيفيديو مأدبة عشاء أقامها رئيس الاوروغواي على شرف المشاركين في المؤتمر الع

  • العثماني: عدد من المناطق بالمغرب تعاني من العطش

  • جهود لمواجهة الخصاص المائي وتدبير الموارد المائية

  • الاستعمال المفرط للشاشات يؤثر على الانتباه والذاكرة والتركيز

  • بإطلالة بسيطة .. الأميرة لالة سلمى تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

  • لا يمكن تحقيق إقلاع ديمقراطي وتنموي دون صحافة قوية (يوم دراسي)‎

  • لقجع يكشف في "سبورت تايم" تفاصيل نقل آلاف المشجعين نحو أبيدجان

  • الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

  • انتفاضة المكفوفين في مكناس

  • الـ"ف د ش" تشعل الرباط وتحتج ضد "العثماني"

  • حول محاكمة معتقلي الحسيمة

  • ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس افتتاح الدورة العاشرة لمعرض الفرس بالجديدة

  • معطيات جديدة حول تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ"داعش"

  • وفد إفريقي يزور جهة الشرق للاطلاع على مؤهلات الجهة واستكشاف مجالات التعاون

  • جديد قضية مرداس


ملكة جمال لبنان 2017 بيرلا الحلو: تسلّحت بالثقة وقضيتي حقوق المرأة
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( متابعة)
07 أكتوبر 2017 - 19:31

سدلت يوم الأحد 24 أيلول/سبتمبر 2017، الستارة على النسخة الحادية والعشرين من مسابقة انتخاب ملكة جمال لبنان (والتي باتت سهرة تلفزيونية رسميّة ينتظرها عدد كبير من المشاهدين عبر قناة LBCI منذ العام 1995)، مع انتخاب الشابة بيرلا الحلو، طالبة الحقوق، ملكة جمال لبنان 2017. وقد سلّمتها التاج ملكة جمال لبنان للعام الفائت ساندي تابت التي واجهت انتقادات عديدة، لكنّها استطاعت أن تسير ثابتة الخطى في مشروعها للتوعية حول مخاطر التوحّد ودعم هذه القضية. وكان حضور تابت أكثر ثقةً عمّا كانت عليه في العام الماضي، حيث أعربت عن سعادتها بتسليم التاج وكشفت أنّها ستتابع القضيّة التي أطلقتها بعد تتويجها.


حضور لافت
سلكت بيرلا الحلو مساراً تصاعديّاً خلال السهرة، فظهرت واثقة من إجاباتها وسيرها على البوديوم، أمام لجنة التحكيم التي تألّفت من الأساتذة: هاروت فازليان، إبراهيم معلوف، ماغي فرح، فاديا فهد، جويل بحلق، كريستينا بازان، فادي الخطيب، وشوقي شمعون، وقد لفتت أيضاً نظر مدوّنات الموضة والـ Influencers نور عريضة، فيونا زانيتي وسمر سيراكي دو بوتافوكو اللواتي التقين بالمشتركات قبل يومٍ واحد من حفل التتويج، واخترن Miss Influential - الملكة الأكثر تأثيراً، وكان اللقب من نصيب ريم الخوري التي فازت برحلةٍ إلى روما، فيما حصدت بيرلا لقب Miss Confidence إضافةً إلى الجوائز الأخرى بعد نيلها اللقب الجمالي بعد 4 جولات من المنافسة بين 15 مشتركة لبنانيّة، اختارت كلٌّ منهنّ قضية اجتماعية لدعمها وتبنّيها، فاختارت بيرلا الحلو قضية دعم وتعزيز حقوق المرأة التي تظلمها بعض القوانين والتشريعات.

أناقة ولوحات راقصة
حفل ملكة جمال لبنان، تخلّلته عروضٌ راقصة لطالما اعتدنا وجودها في برامج وحفلات أشرفت على إنتاجها المنتجة رولا سعد، التي لا تفوّت فرصةً في الإبهار، وإضافة المؤثرات البصرية والغرافيكس فضلاً عن اللوحات الراقصة سواء في انطلاق الحلقة مع أجواء الشرق الأقصى وصولاً إلى أجواء الديسكو. وما أضفى سحراً وجمالاً على السهرة، كان إطلالات المشتركات ومقدّمة الحفل، الإعلامية ديما صادق، بفساتين حملت توقيع مصمّم الأزياء اللبناني العالمي جورج حبيقة، مزجت بين هدوء التصاميم ورومانسيتها تارةً، وبين الشكّ والتطريز اللذين أضفيا طابعاً ملكياً عليها، فكانت ديما أيضاً إحدى الملكات بطلّتها بفستان مرصّع بالكريستال، أُحضر خصيصاً من فرنسا لترتديه في الحفل.

كارول سماحة «بالصدفة»
السهرة حملت طابعاً «أنثوياً» مميّزاً مع حضور النجمة كارول سماحة، التي قدّمت ثلاث لوحات غنائية على مسرح كازينو لبنان، وذلك قبيل ساعات من توجّهها إلى بلاتوه تصوير فيلمها الجديد «بالصدفة» (كتابة كلوديا مرشليان، إخراج باسم كريستو)، مشيرةً إلى أنّها واقفت على الحضور في الحفل رغم ازدحام جدولها أخيراً بالمواعيد، عقب تلقّيها اتصالاً من الشيخ بيار الضاهر، رئيس مجلس إدارة محطة LBCI، داعياً إياها، بعد اعتذار السوبر ستار راغب علامة عن إحياء السهرة، بسبب حداده على وفاة والد زوجته جيهان، وعزوفه عن الإطلالات الإعلامية.

تفعيل دور السوشال ميديا
وممّا لا شكّ فيه أنّ الجهة المنتجة والمنفّذة لحفل ملكة جمال لبنان، على درايةٍ تامة بأنّ الحفل يأخذ حيّزاً كبيراً من الاهتمام عبر الانتقادات والإطراء والآراء المتفاوتة على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد تمّ توظيف دور هذه المنصّات وتفعيله بطريقة لافتة هذا العام، سواء مع سؤال اللجنة التاسع الذي اختير من خلال السوشال ميديا (وتمحور حول ماهيّة الحملة التي قد تقودها المشتركة عبر هذه المنصّات وتكون تعني للشباب)، مروراً بحضور ثلاثة وجوه مؤثرة في عالم الموضة لاختيار Miss Influential ووصولاً إلى ضمّ كريستينا بازان، إحدى الشخصيات المؤثرة والنافذة بين بنات جيلها في الموضة والجمال على السوشال ميديا، إلى لجنة التحكيم، وكذلك طرح الموسيقي إبراهيم معلوف، سؤالاً على إحدى المشتركات حول الانتقادات التي تطاول ملكة جمال لبنان على مواقع التواصل، كما اختيار السؤال الموحّد للمشتركات.

التصفيات في لحظات حاسمة
الجميلات الـ15 خضعن لامتحانات من الطلّة، الجمال، والأسئلة، تسع منهنّ تأهّلن الى المرحلة النصف النهائيّة، حيث خضعن لأسئلة لجنة التحكيم المنوّعة، وهنّ: كارول القهوجي، يسرا محسن، ميراي برّاك، ريم خوري، سابين نجم، جنى صادر، بيرلا الحلو، داريا الجردي، ومريم الحايك، ليصل بعدها كلّ من بيرلا الحلو، يسرا محسن، ريم خوري، جنى صادر، وسابين نجم الى المرحلة النهائيّة. وبعد الإجابة عن السؤال الموحّد «الى أيّ حدّ أنت مؤمنة بقدرة الشارع وحركة المجتمع المدني على إحداث تغيير في المجتمع اللبناني»، وعلى وقع دقّات القلوب المتسارعة، فازت بيرلا الحلو بتاج الجمال اللبناني للعام 2017، فيما حلّ كلّ من جنى صادر وصيفة أولى، سابين نجم وصيفة ثانية، ريم خوري وصيفة ثالثة، ويسرا محسن وصيفة رابعة. لتأتي النتائج خلافاً لكلّ ما تمّ التداول به في الأيام الماضية وتسريبه من أخبار وإشاعات عن انتخاب جنى صادر أو سابين نجم ملكة جمال لبنان، حتى التداول باسم ماندي قزحيا كإحدى المشتركات صاحبة الحظوظ الأكبر لنيل اللقب.

«لها» في الكواليس

· حضور الإعلامي يزبك وهبي الذي رافق المشتركات في الأيام الماضية لتدريبهنّ على الإجابة والوقوف أمام لجنة التحكيم، ومراقبته لهنّ خلال الإجابات.

· محاولات ديما صادق إعادة صياغة إجابات المتسابقات عن أسئلة لجنة التحكيم والسؤال الموحّد، متذرّعةً بالتوتر الذي يُصيبهنّ.

· موجة ضحك في قاعة كازينو لبنان، بعد إجابة يسرا محسن عن السؤال الموحّد، مستبدلةً اسم حملة «طلعة ريحتكم» بـ«طلعت ريحتنا»، فيما حاولت ديما إنقاذ الموقف مشيرةً إلى أنّها مغتربة.

· إطلالة ريم الخوري وبيرلا الحلو لم تكن الأولى على الجمهور، إذ شاركتا في أعمال مصوّرة سابقة؛ الأولى مع «مشروع ليلى» والثانية مع الفنان ناجي أسطا.

· إطلالة ملكة جمال لبنان السابقة جويل بحلق نادر، كانت بفستان من تصميمها، هي التي تطلق قريباً خطّاً خاصّاً بالأزياء الراقية بعد سنوات على إطلاق العلامة التجارية الخاصة بها.


التعليق الأوّل للملكة
وعقب انتهاء حفل التتويج، خصّت الملكة وسائل الإعلام بأحاديث مقتضبة حول ولايتها ومشروعها الذي ستتبنّاه، وفي حديثها مع «لها»، بعد المباركة بنيل اللقب، حول القضية التي أعلنت أنّها ستعمل عليها، قالت: «أشكر الله على تحقيقي هذا الحلم... قضيتي تعزيز حقوق المرأة في لبنان، لأنّها مهدورة نوعاً ما، ومن شأننا أن نُشعر المرأة أنّ خلفها جمعيات وجهات معنيّة تدعمها وتقف وراءها في كلّ قراراتها ومواقفها». وختمت بيرلا حديثها بالإشارة الى أنّ الثقة بنفسها كانت السلاح الأبرز لديها للوصول إلى اللقب، والتحدّي الذي اختبرته مع المتسابقات كان كبيراً لإثبات أنفسهنّ في الإجابات والإطلالات على المسرح، منوّهةً بأنّ ولايتها ستكون الإثبات الأكبر والبرهان على أنّها ستكون سنةً مثمرة. كما وأن ملكة الجمال تعمل لخدمة بلدها.




مواضيع ذات صلة