Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الإثنين 20 نونبر 2017 العدد : 2405

شحشي عبد الرحمان: جلد من كاد أن يكون "رسولا"

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
رأي
| 12 نونبر 2017 - 08:27

إهداء: إلى معلم ورززات وأسرته المحترمة

ما وقع في حجرة الدرس بمدينة ورززات من جلد للمعلم من طرف تلميذه أمام أنظار باقي التلاميذ، ومن إهانة لهيئة التدريس، هو في الواقع انعكاس لتدني القيم فـــــــــــي المجتمع المغربي وللمستوى الخطير الذي أصبح يقف عليه كل مغربي مهما كان مستواه وهو يقارن بين ما كان عليه المجتمع المغربي بالأمس ومـا أصبح عليه اليوم من تفسخ وتدني خطير للقيم.

فهذا التلميذ لم يسقط أو ينزل من "الفضاء"، بل هو نتاج مجتمع تشبع بالعنف وثقافة العنف حتى النخاع، العنف بكل أنواعه: المادي واللفظي، الواقعي والرمزي، بل إن هناك من نقل عنفه إلى مواقع التواصل الاجتماعي ليعبر عن مهاراته في السب والقذف واستعراض عنفه في العالم الافتراضي.

إن الأدهى في واقعة ورززات هو أن جل تلاميذ الفصل وقفوا يتفرجون على أستاذهم وهو يتلقى اللكمات تلو اللكمات، وقد أسقط أرضا ومرغت كرامة "المعلم" و"هيئة التعليم" في التراب، كل هذا وكأن الأمر عادٍ جدا.

ولكننا نتساءل لماذا؟

إن الجواب يكمن في "التعايش" مع ظاهرة العنف في البيت وفي الشـــــــــارع وفي الحافلة وفي باقي الفضاءات العامة، وهذا التعايش مع العنف هو الذي يجـــــــــعل "الشرطي" الذي من واجبه حماية المواطنين من العنف في الشارع يدير وجهه أمام واقعة اعتداء تجري أمام عينيه، وبالأحرى المواطنين العاديين الذين أصبحوا لا يعبئون بمظاهــر العنف التــي ترتكب أمامهم في نأي بأنفسهم عن المشاكل كتبرير.

بل إن الطامة الكبرى هو أن البعض أصبح يصور مشاهد تعرض غيره للعنف على هاتفه الجوال ويتقاسمها مع باقي أرقام القائمة على هاتفه، وهذا في حد ذاته مؤشـــــــر علـــــــى انحدار القيم في المجتمع إلى درجة الصفر.

إن مأساة ورززات عبارة عن النقطة التي أفاضت الكأس وكشفت عن كون الإهانة التي تعرض ويتعرض لها قطاع التعليم ورجاله ونساؤه هي، بدون مبالغة، مؤامرة؛ مؤامرة لتخريب التعليم بسياسات لا شعبية وبقرارات ارتجالية، فحين رفعت الدولة يدهـــا عن التعليم هذا لا يعني أنها باعت الشعب للقطاع الخاص بل يعني كذلك أن الدولة ليست لها "فلسفة" في التعليم أو بالأحرى "سياسة عمومية" واضحة في التعليم، فماذا تريد الدولة وما يريد الشعب من تعليم بدون "بوصلة"؟

*أستاذ علم السياسة والقانون الدستوري بكلية الحقوق – جامعة الحسن الأول بسطات




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071