[ kafapress.ma ] :: جمعية أم كلثوم تنظم النسخة الخامسة من جامعتها الشعبية حول "الشباب والهجرة"
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الإثنين 20 ماي 2019 العدد : 2961




جمعية أم كلثوم تنظم النسخة الخامسة من جامعتها الشعبية حول "الشباب والهجرة"

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس
مجتمع وحوداث
| 18 أبريل 2019 - 9:40

تنظم جمعية أم كلثوم الدورة الخامسة لجامعتها الشعبية لسنة 2019 تحت شعار: "الشباب والهجرة: من أجل نقاش وطني" يوم 19 أبريل 2019 على الساعة التاسعة صباحا بالمركب الثقافي الغالي بحي التشارك، سيدي مومن، الدارالبيضاء.

وأوضح بلاغ للجمعية، أن الجامعة الشعبية اختارت لهذه السنة موضوع الهجرة لرَاهِنِيَّتِهِ وأهميته، حيث تكشف الأرقام أن 92٪ من الشباب المغاربة الذين تقل أعمارهم عن 25 سنة، أعربوا عن استعدادهم لمغادرة التراب الوطني إن أتيحت لهم الفرصة. زد على ذلك أن حوالي 600 مهندس يغادر المغرب كل عام بحثا عن مستوى عيش أفضل.

وكشف البلاغ أن " تلك الأرقام يمكن ربطها بالبيانات حول الهجرة غير الشرعية بالمغرب. ففي نهاية غشت 2018 تم إحباط ما يقرب من 54000 محاولة هجرة غير شرعية مقارنة بحوالي 39000 محاولة في نفس الفترة لعام 2017. داخل تلك المحاولات ما يقرب من 7100 تخص مغاربة". مضيفا أن هذه الظاهرة " تتفاقم بسبب أن أهم الأبواب الرئيسية لدخول أوروبا تتواجد في شمال المغرب".

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الملك محمد السادس "سبق له أن أبرز في خطاب له بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب (20 غشت 2018) ضرورة الانكباب بكل جدية ومسؤولية، على هذه المسألة، من أجل توفير الجاذبية والظروف المناسبة لتحفيز الكفاءات على الاستقرار والعمل بالمغرب. فإشكالية الهجرة هي معضلة، وإيجاد حلول لوقف نزيف هجرة الكفاءات هي مسؤولية جميع المغاربة".

وقررت جمعية أم كلثوم، بالشراكة مع مؤسسة روابط بكلية العلوم الاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الثاني تنظيم يوم دراسي حول الهجرة للتوصل إلى حلول ناجعة، وسيتم تقسيم هذا اليوم إلى قسمين : حيث ستخصص جلسة الصبيحة الافتتاحية، لتقديم مجموعة من المداخلات حول محور "الشباب و الهجرة" ، فيما سيستمر النقاش بعد الظهيرة داخل طاولتين مستديرتين تتناول الأولى محور هجرة العقول والثانية التأثير الاجتماعي للهجرة غير الشرعية من خلال شهادات حية.

وذكرت الجمعية في بلاغها، أن اللقاء "ينظم وفاءا لروح مؤسسي الجمعية الغالي برادة وزوجته أم كلثوم، الذين كرسوا حياتهم للعمل المدني و الخيري، و هو ما تقوم به الجمعية لفائدة الأجيال الصاعدة مساهمة منها في التشبت بمقومات الهوية الوطنية".




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071