[ kafapress.ma ] :: أمريكا لا تغضب، أمريكا تخطط!
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الإثنين 16 شتنبر 2019 العدد : 3082


أمريكا لا تغضب، أمريكا تخطط!

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
محمد معروف
تحليل
| 13 ماي 2019 - 10:41

لن يجادل أحد في كون الحرب على إيران اليوم هي مخطط استراتيجي متعدد الأطراف بامتياز، ويتبين أن المقتنيات الحربية التي اشترتها كل من قطر والسعودية ومصر ودول عربية أخرى مؤخراً، جلها تكمن في إطار الاستعداد للحرب على إيران، والكل يستعد لأسوء سيناريوهات حربية في مواجهة إيران من موقعه سواء كان متفقا مع الحليف الاستراتجي أم ينتمي إلى الأغلبية الصامتة، وما ذلك الخط الهاتفي الأخضر الذي وضعه ترامب بسويسرا، إلا تدليسا إعلاميا وإلهاء للرأي العام الداخلي والخارجي بأن أمريكا لا تسعى إلى حرب مع إيران، ولكن تدافع عن مصالحها. إنها خطة الأسد والثيران الثلاثة، فهل ستسقط إيران كما سقط العراق وسوريا وليبيا في فخ العنجهية القومية والتعظم، وذلك بوصفها زعيما لمحور المقاومة أم ستنحني للعاصفة وتستسلم للتفاوض بمنطق ترامب؟

لماذا التزمت روسيا الهدوء الحذر اتجاه الملف الإيراني وعدم المجازفة بحرب كلامية دفاعا عن إيران؟ هل تستطيع روسيا فعلا توفير مظلة الحماية لإيران، وهي التي مازالت غارقة في مشاكل المستنقع السوري؟ هل هي مستعدة لولوج وحل إيران؟ ما هو الدور الذي سيقوم به الاتحاد الأوروبي في الملف الإيراني؟ هل سيساند إيران أم سيقف بجانب حليفه الاستراتيجي، ذلك الشريك الاقتصادي، وتلك القوة العظمى التي توفر له الحماية في إطار حلف الناتو؟

إن الحرب على إيران من وجهة نظر أمريكية، ليست سوى مقاولة استثمارية رابحة بخسائر جد محدودة، مادام جميع الحلفاء مستعدين للمواجهة ...فالغايات المنشودة تتجلى في الآتي: 

- القضاء على محور المقاومة وتعبيد الطريق لإقامة دولة إسرائيل الكبرى 

- إنعاش تجارة السلاح التي عرفت ركودا منذ حرب الخليج الثانية

- فتح أسواق جديدة أمام الشركات العملاقة للاستثمار في إيران الجديدة بعد الحرب

- تسوية فلسطينية إسرائيلية بشروط أمريكية 

- التخلص من عدو مزعج يخوض حروبا وصراعات بالوكالة، تقلق المخططات الأمريكية في الشرق الأوسط وفنزويلا 

- تحقيق السلام في الشرق الأوسط بمنطق إسرائيلي- أمريكي

لن تتردد الخطة الأمريكية في فبركة معلومات استخباراتية مغلوطة قصد الهجوم على إيران وتدمير بنياتها التحتية الاقتصادية والعسكرية. ...

هل حان الوقت للتخلص من الثور الرمادي المزعج؟

متى امتلك العراق الأسلحة الكيماوية حتى تصنع إيران القنبلة النووية؟...

تتحدث الصحافة العالمية اليوم عن استعراض عسكري للقوات الأمريكية بالخليج من أجل الضغط على إيران للتفاوض تحت تهديد السلاح، فمتى كانت أمريكا تحرك أساطيل حربية بملايين الدولارات وتتأهب لحرب، فقط للضغط على دولة واستعراض قوتها من أجل التفاوض؟

هل خاضت أمريكا مشاورات سرية منذ مدة واستعدت لهذه الخطوة مستثمرة انشغال روسيا بالوحل السوري لتحقق مكاسب على الأرض، وذلك لأن إيران تمادت في إفساد المخططات الأمريكية ليس فقط في الشرق الأوسط، بل حتى في فنزويلا بدعم نظام مادورو، أم هي غضبة أمريكية استعراضية غير محسوبة العواقب؟ إن المؤشرات الميدانية لا تشير إلى مشروع تفاوض تحت تهديد السلاح، بل إلى ضربة عسكرية آتية لفرملة تنطع محور المقاومة...لكن هل درست أمريكا جيدا المآلات بعيدة المدى هذه الحرب...؟!




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071