[ kafapress.ma ] :: في حفل حضره عدد من الوزراء: المصلي... توفر جميع مؤسسات التنشئة والثقافة على ولوجيات يعد مدخلا رئيسيا لتيسير إدماج الإعاقة
kafapress.com cookies
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.      قبول      التفاصيل
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الإثنين 30 مارس 2020 العدد : 3279


في حفل حضره عدد من الوزراء: المصلي... توفر جميع مؤسسات التنشئة والثقافة على ولوجيات يعد مدخلا رئيسيا لتيسير إدماج الإعاقة

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
مجتمع وحوداث
| 17 فبراير 2020 - 21:04

قالت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي، إن جائزة الرواق سهل الولوج والدامج بالنسبة للأشخاص في وضعية إعاقة، هي مبادرة ذات أبعاد بيداغوجية تروم إذكاء الوعي بضرورة تسهيل ولوج هذه الفئة المهمة من المجتمع للمعرفة.

و أضافت المصلي، في كلمة  خلال إشرافها رفقة حسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، السبت 15 فبراير 2020، على حفل تسليم جائزة الرواق سهل الولوج والدامج بالنسبة للأشخاص في وضعية إعاقة في دورتها الخامسة، والتي عادت إلى كل من رواق رئاسة النيابة العامة عن فئة العارضين المؤسساتيين، ورواق الشركة المغربية لفنون الطباعة العصرية (سوماكرام) عن فئة الناشرين، في حفل حضره الأمين العام للحكومة، محمد حجوي، ووزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، ووزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، والوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، إدريس أوعويشة، وفعاليات فنية وجمعوية ( أضافت) أن توفر جميع مؤسسات التنشئة والثقافة وفضاءات المعرفة على ولوجيات يعد مدخلا رئيسيا لتيسير إدماج الإعاقة في المجتمع، مضيفة أن المعرض الدولي للنشر والكتاب يشكل "محطة أساسية" لتكريس هذا الحرص على تعزيز حضور الولوجيات في جميع المؤسسات والتظاهرات.

وأوضحت المصلي، أن الوزارة من خلال هذه المبادرة، تهدف إلى تحسيس كل الفاعلين والمختصين في مجال النشر والكتاب، وكافة القطاعات المعنية بالنهوض بأوضاع الأشخاص في وضعية إعاقة، بأهمية إذكاء الوعي ونشر ثقافة الولوجيات والعمل من أجل توفيرها للفضاءات العامة. وذلك لتيسير ولوج الأشخاص في وضعية إعاقة لجميع الخدمات والمتطلبات اليومية من أجل ضمان اندماجهم في المجتمع ومشاركتهم في الحياة العامة.

وتوخت الجائزة، المنظمة ضمن فعاليات الدورة 26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء بتعاون مع وزارة الثقافة، تحسيس الفاعلين بحق الأشخاص في وضعية إعاقة في الولوج لمختلف أروقة ومرافق المعرض والاطلاع على الإصدارات الجديدة، وذلك من أجل تعزيز اندماجهم الثقافي والمعرفي.

يشار إلى أنه من أجل انتقاء الأروقة والمؤسسات الفائزة بهذه الجائزة، تم تشكيل لجنة تحكيم ضمت متخصصين في المجال، قامت بزيارات تقييمية ل266 فضاء ورواقا بدورة المعرض الدولي للنشر والكتاب لهذه السنة، من أجل الوقوف على توفرها على الشروط المطلوبة لتيسير ولوج الأشخاص في وضعية إعاقة إليها.

وهمت المعايير المعتمدة في جائزة الرواق الولوج والدامج بالنسبة للأشخاص في وضعية إعاقة الرواق، التي توزعت على فئتي "الناشرين المؤسساتيين" و"الناشرين الخواص"، شكل التصميم والمساحة، والدعامات التواصلية الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة (لغة برايل بالنسبة للمكفوفين ولغة الإشارة بالنسبة للصم)، وكذا الفضاء الهندسي للرواق، وإن كان فعلا يسمح بتحرك وتنقل الشخص في وضعية إعاقة حركية بسهولة.

وإلى جانب تسليم جائزة الرواق سهل الولوج والدامج، تم خلال هذا الحفل تكريم عدد من الشخصيات الثقافية والفنية والجمعوية من المسنات والمسنين وبعض جليسات الأشخاص المسنين، نظير الجهود التي بذلوها ويبذلونها لخدمة الفن والثقافة وخدمة هذه الفئة العمرية من المجتمع، ومن ضمنهم على الخصوص، الفنانتان القديرتان فاطمة الركراكي، وسعاد صابر.




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071