مجتمع وحوداث

بسبب اختلالات وتجاوزات .. أساتذة الـ ENCG بالدار البيضاء يطالبون برحيل المدير بالنيابة ومحاسبته

كفى بريس

دخل أساتذة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير ENCG بالدار البيضاء، في إضراب مفتوح مع مقاطعة جميع الأنشطة البيداغوجية والعلمية وتجميد العضوية بالهياكل، تعبيرا عن رفضهم تكليف المدير المنتهية ولايته بتاريخ 19 شتنبر 2022 بمهام المدير بالنيابة.

ويأتي هذا التصعيد استجابة لمخرجات الجمع العام الذي دعا إليه مكتب الفرع المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي، تنديدا بالأوضاع والاختلالات البيداغوجية التي تعيشها المؤسسة المذكورة، محملين المسؤولية للمدير.

ويطالب الأساتذة بربط المسؤولية بالمحاسبة عبر فتح تحقيق وزاري للوقوف على الاختلالات والتجاوزات البيداغوجية والإدارية وافتحاص للتدبير المالي بالمؤسسة والتطبيق الأمثل والسريع للقانون.

واستنكر الأساتذة مظاهر التسيير الأحادي والقرارات الانفرادية و تغييب الهياكل، وكذا عدم احترام القوانين و المساطر المؤطرة للتعليم العالي ومؤسساته العمومية، مشيرين في هذا الإطار إلى أنه تم اعتماد ميزانية المؤسسة لسنتي 2021  و2022. دون المرور من مجلس المؤسسة كما أنه لم يتم عقد أي اجتماع للجنة تتبع الميزانية منذ سنتين.

و للتصدي لهذه الاختلالات، قام المكتب النقابي المحلي بتشكيل لجنة من الأساتذة والموافقة على منحها تفويضا للترافع أمام مختلف المحاكم المختصة، بشتى أنواعها ودرجاتها والإشراف وتتبع القضايا المتعلقة بـ الاختلالات والتجاوزات ضد المدير وفريقه الإداري، وكذا تشكيل خلية إعلامية لتنوير الرأي العام حول ما يحدث بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدار البيضاء.

و جدد المكتب المحلي ملتمسه للوزير الوصي على القطاع و معه رئيس جامعة الحسن الثاني بالتدخل العاجل، من أجل إنقاذ المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير-الدار البيضاء ENCG ، وفرض تطبيق القانون والقطع مع التسيير الأحادي لشؤون المؤسسة.