مجتمع وحوداث

تضمنت زيادات في الأجور والمعاشات.. "التنسيق الوطني للتعليم" يوجه لائحة مطالبه لرئيس الحكومة

كفى بريس

طالب التنسيق الوطني للتعليم، في وثيقة موجهة إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، بالزيادة العامة " في رواتب وأجور ومعاشات نساء ورجال التعليم بنسبة 100بالمئة، وإسقاط التعاقد بمختلف تمظهراته ومسمياته، والتخفيض الضريبي عن الأجور والتعويضات وإلغاء الاقتطاع الضريبي عن المعاشات، ورفع كل أشكال منع الأساتذة حاملي الاجازة والماستر الذين خاضوا احتجاجات الترقية بالشهادة من حقهم في اجتياز مباريات مراكز التكوين، والمعالجة الفورية لكل الملفات الفئوية العالقة". وعبرت التنسيقية عن رفضها للنظام الأساسي الذي اعتمدته الحكومة.

واعتبر التنسيق الوطني المكون من 22 تنسيقية ونقابة واحدة، وثيقة مطالب نساء ورجاء التعليم الموجهة لرئيس للحكومة، أرضية "حقيقية" لأي تفاوض مسؤول محتمل مع الحكومة.

وحذر مما "سيؤول إليه الوضع في القطاع جراء سياسة الحكومة والوزارة الوصية على القطاع".

وتضمنت الأرضية ما سمي بـ "مطالب ديمقراطية"، أبرزها "احترام الحريات النقابية وضمان ممارسة الحق في الإضراب وتوقيف جميع الاقتطاعات غير القانونية، وإسقاط جميع الأحكام والعقوبات التأديبية، واعتذار الحكومة لنساء ورجال التعليم بكل فئاتهم بسبب إهانتهم من خلال تصريحات وزيرها في التعليم، وبسبب المبالغة في استعمال العنف ضدهم في اليوم العالمي للمدرس يوم الخميس 5 أكتوبر 2023".