رياضة

جائزة للا مريم لكرة المضرب.. مواجهات صعبة للاعبات المغربيات في الدور الأول

كفى بريس(و م ع)

 

 أسفرت عملية سحب قرعة السبورة النهائية للدورة ال22 للجائزة الكبرى للأميرة للا مريم لكرة المضرب، التي جرت السبت بالرباط، عن مواجهة صعبة للمغربية ملاك العلامي مع حاملة اللقب والمصنفة 48 عالميا، الإيطالية لوسيا برونزيتي، برسم الدور الأول المقرر الإثنين.

ولم تكن نتائج القرعة رحيمة بالمغربيتين الأخريين آية العوني وياسمين القباج ، اللتين استفادتا بدورهما من بطاقة دعوة، حيث تواجه الأولى ،في الدور ذاته، المصرية ميار شريف (80 عالميا) ،التي خسرت اليوم نهائي بطولة بارما الإيطالية المفتوحة، فيما تلعب الثانية في الدور الأول أيضا ضد الإيطالية إليزابيتا كوتشياريتو ، المصنفة 56 عالميا.

وقال المدير التقني للدورة ،خالد أوطالب، إن قرعة السبورة النهائية وضعت اللاعبات المغربيات الثلاث ملاك العلامي وآية العوني وياسمين القباج ، في مواجهات جد صعبة في الدور الأول ، وخاصة العلامي التي ستلعب ضد حاملة اللقب التي ستعمل على الحفاظ عليه وأيضا آية العوني التي ستواجه البطلة المصرية شريف التي تطمح بدورها للتتويج.

وأشار ، في تصريح صحفي ، إلى أن ما يميز دورة هذه السنة من الجائزة الكبرى للأميرة للا مريم، وإلى جانب أبرز اللاعبات العالميات ، هو مشاركة ثلاث مغربيات في السبورة النهائية، وهي سابقة في تاريخ هذه التظاهرة الرياضية الكبرى.

كما اعتبر أن الدورة ال22 للجائزة الكبرى ستعرف لأول مرة مواجهة لاعبتين من شمال إفريقيا في إشارة إلى المواجهة التي ستجمع بين المصرية ميار الشريف وآية العوني، والتي يرى أنها ستكون من بين المواجهات القوية في الدورة. وقال إن قراءة أولية لنتائج عملية سحب القرعة تبين أن إحراز اللقب هذه السنة سيتطلب جهدا كبيرا بالنظر إلى قوة اللاعبات وتقارب مستوياتهن ، فضلا عن كون الدورة الحالية تأتي قبل أسبوع فقط من بطولة رولان غاروس الدولية ما يجعلها محطة إعدادية بامتياز.

وتشهد هذه الدورة مشاركة 60 لاعبة يمثلن 23 بلدا من القارات الخمس، 30 منهن يعتبرن من أفضل اللاعبات المصنفات في المراكز الـ100 الأولى في دوري رابطة اللاعبات المحترفات لكرة المضرب.