فن وإعلام

موازين 2024.. عرض فني مبهر للفنان الإيفواري ديدي بي

كفى بريس(و م ع)

أبهر الفنان الإيفواري ديدي بي، الجمعة، الجمهور في أمسية على منصة أبي رقراق بالرباط، شملت عروضا موسيقية حملت ألحانا آسرة وكلمات معبرة.

وحظي هذا الفنان بتجاوب من قبل الجمهور بمجرد ولوجه المنصة، قبل أن يسترسل في عروضه المندرجة في إطار الدورة الـ19 لـ”مهرجان موازين إيقاعات العالم”.

وكانت كل الظروف مهيأة لتقديم أمسية مبهرة بدء بطقس جميل طبعته ليلة مقمرة، مرورا بجمهور متحمس وبأداء فني ملهب قدم فيه هذا الفنان الإفريقي مزيجا من أنجح أغانيه التي تبصم تجربته الفنية.

وخلقت الأغاني المقدمة جسرا عاطفيا مع الحضور من عشاق الموسيقى من مختلف الجنسيات الإفريقية لاسيما الإيفواريين الذين كانوا يسايرون هذا الفنان في ترديد كلمات أغانيه.

وحظي هذا التجاوب بين الجمهور والمنصة بسيل من التصفيقات والصيحات، وسط صخب أغاني وإيقاعات الهيب هوب الممزوجة بالإيقاعات الإفريقية.

وانتهز الفنان الإيفواري مشاركته في مهرجان موازين لإمتاع الجمهور بأغنية حصرية من ألبومه الجديد الذي سيصدر قريبا، معربا عن سعادته بالتواجد بالمغرب “البلد الجميل”، خاصة في العاصمة الرباط.

وأبى ديدي بي إلا أن يرفق عرضه برقصات على أغاني منها مقطوعة مغربية، وهو يلتحف العلم الوطني للمملكة على إيقاع هتافات الحضور.

والفنان ديدي بي، واسمه الحقيقي باسا زيريوي ديليم، ازداد في 3 أبريل 1992 في قرية كي يي بأبيدجان. وكان عضوا بارزا في فرقة الهيب هوب الإفريقية (كيفي نو بيت).

وفي العام 2019، أصدر ديدي بي أول أغنية فردية “أسيني”، تلاها إطلاق ألبومه الأول بعنوان “موجوترون 2” في 2022، قبل أن يحصل على عدد من الجوائز المحلية والدولية.

وتقام الدورة ال19 لمهرجان “موازين إيقاعات العالم” من 21 إلى 29 يونيو الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتأسس هذا المهرجان الذي تنظمه (جمعية مغرب الثقافات)، سنة 2001 كحدث لا يمكن تفويته لعشاق الموسيقى. ويعتبر من بين أكبر الأحداث الثقافية في العالم.

وتقترح دورة هذه السنة برنامجا غنيا يلبي كافة الأذواق ويجمع أكبر نجوم العرب والعالم، ما يجعل مدينتي الرباط وسلا مسرحا للقاءات استثنائية بين الجمهور ومشاهير الفنانين.