[ kafapress.ma ] :: موقع "Medias24 " : مجلس المنافسة يضرب بقوة و يغرم شركات المحروقات بـ 9 في المائة من رقم المعاملات
kafapress.com cookies
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.      قبول      التفاصيل
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الأحد 09 غشت 2020 العدد : 3411


موقع "Medias24 " : مجلس المنافسة يضرب بقوة و يغرم شركات المحروقات بـ 9 في المائة من رقم المعاملات

      FaceBook      
كفى بريس ( مواقع)
سياسة واقتصاد
| 26 يوليوز 2020 - 12:19

 

أفاد موقع "Medias24 " أن مجلس المنافسة قرر فرض غرامة على شركات المحروقات بالمغرب، حددها في 9 في المائة من رقم المعاملات.

و تقترب نسبة 9 في المائة من الحد الأقصى للعقوبة المنصوص عليها قانونيا، والمحددة في 10 في المائة.

وكان تقرير برلماني أن شركة " إفريقيا" لعزيز أخنوش وشركة GPM  هي أكبر شركات توزيع المحروقات المستفيدة من الإخلال بقواعد المنافسة، بينما يرى المجلس أن شركة "طوطال" الفرنسية هي أكبر مستفيد.

وكان مجلس المنافسة بدأ تحقيقا أواخر العام المنصرم حول ممارسات تخرق قواعد المنافسة من أبرزها المبيعات الشهرية المحققة من طرف الشركات المتنافسة وتوزيعها حسب المنتجات من أجل استخدامها في أغراض تجارية، مما أتاح وضع نظام مراقبة متبادل بين الفاعلين المعنيين، بحيث يعرف كل منهم بشكل منتظم ووثيق المبيعات التي حققها باقي المنافسين، وهو مامكنها من رصد كل محاولة للانحراف عن الطابع شبه الاحتكاري في السوق.

ولاحظ المجلس أيضا قيام بعض الفاعلين بنشر بيانات صحفية تفيد بشكل علني تخفيض الأسعار على مستوى محطات التوزيع، وهي البيانات التي لم تكن في الواقع موجهة للرأي العام والمستهلكين، بل كانت عبارة عن “كود سري” ترسله الشركة المعنية لباقي المنافسين من أجل توجيه السوق، حيث خلص المجلس إلى أن هدف هذه البيانات كان هو تحديد غير مباشر لأسعار البيع، وهو ما اعتبره المجلس من بين الممارسات المنافية للمنافسة.

جدير بالذكر أن القانون يتيح للشركات استئناف قرار العقوبات والغرامات، المنتظر أن تدر على خزينة الدولة ملايير الدراهم نظرا لأن مجلس المنافسة أمر بالحد الأقصى للعقوبات السالفة الذكر. 

يشار إلى أن مجلس المنافسة أصدر السبت بيانا صحفيا أشار فيه إلى أن "مداولاته لا تزال جارية بشأن وجود ممارسات محتملة تقيد المنافسة الحرة والعادلة في سوق الوقود. السوائل. "منطقيا ، ينبغي للمرء أن يستنتج أن ميديا ​​24 مخطئة تماما وأن المجلس لم يقرر بعد أي شيء".




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا
البريد الإلكتروني
kafapress.ma@gmail.com

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071