[ kafapress.ma ] :: فشل من الدرجة الأولى
kafapress.com cookies
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.      قبول      التفاصيل
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الأحد 01 غشت 2021 العدد : 1




فشل من الدرجة الأولى

      FaceBook      
عبد العالي لبريكي
تحليل
| 15 يونيو 2021 - 9:09

كان رئيس الحكومة الإسبانية يأمل أن يحظى بلقاء بايدن للتطرق إلى الملف الإسباني المغربي، ومحاولة التأثير على الحكومة الأمريكية الحالية للتراجع عن قرار الإعتراف بمغربية الصحراء. الإعتراف الذي كرسته حكومة “بايدن”، فعليا، وفي غير ما موضع، آخرها إجراء جزء مهم من مناورات الأسد الإفريقي في الصحراء المغربية، بمنطقة المحبس، على الحدود الجزائرية.

في مقال لها مطول، عنونته بـ (حرج خارجي بسبب “الارتباك الدبلوماسي” مع تحية لبايدن)، كتبت جريدة “vozpopuli” عشية الإثنين رابع عشر يونيو 2021، أن وزارة الخارجية الإسبانية كانت في حالة غليان طيلة الاثنين بعد اللقاء بين “جو بايدن” و”بيدرو سانشيز “في أحد ممرات قمة الناتو. بالكاد 20 ثانية في “محادثة قصيرة” أحرجت ديبلوماسيا الجانب الإسباني لقبول هذا الشكل لأول اتصال بين الزعيمين منذ انتخاب “بايدن” رئيسا للولايات المتحدة الأمريكة.

وقال ديبلوماسي وصفته جريدة “vozpopuli” بالمحنك، في ما نسبته له، أن الشكل الذي تم اختياره للاجتماع الأول بين “بايدن” و”سانشيز” ، في شكل بضع ثوانٍ فقط ، هو أحد أكثر الأمور التي تقلق قادة الدول، وخاصة رؤساء الولايات المتحدة. “إنهم لا يحبون هذا النوع من الاتصال في منتصف الرواق على الإطلاق. بحسب الدبلوماسي المحنك الذي عمل في القمة مع العديد من رؤساء الحكومات.

ويرى سفير آخر “فشلا من الدرجة الأولى” أن “سانشيز “وافق على هذه الصيغة، تضيف الجريدة.

"الأمريكيون جادون جدًا بشأن هذه الأمور، فهم ينظمون كل شيء حتى المليمتر"، يؤكد المصدر المذكور أعلاه ، الذي يرى “اندفاعًا واضحًا” من جانب إسبانيا عندما يتعلق الأمر بـ “تضخيم التوقعات (يقصد توقع الحكومة الإسبانية أن يحظى رئيسها بسهولة بلقاء حقيقي مع “بايدن”) التي لم تتحقق بعد ذلك ، مما تسبب في “خيبة أمل” في شكل 20 ثانية ، يمكن خلالها لشخصين بالكاد تبادل بضع كلمات.

“هذا مثال على سوء الإدارة الدبلوماسية” ، كما يقول دبلوماسي يتابع شؤون الإمكانيات الرائدة في العالم ، على الرغم من أنه يتحمل المسؤولية في Moncloa ، التي كانت الطرف الذي تعامل مع المقابلة الفاشلة بين سانشيز وبايدن.




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا
البريد الإلكتروني
kafapress.ma@gmail.com

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071