منوعات

أغنى رجل في العالم يستعد لمغادرة الأرض لهذا السبب

يستعد جيف بيزوس، أغنى رجل في العالم لمغادرة الكوكب لفترة وجيزة الثلاثاء في أول رحلة مأهولة لشركته، والانضمام إلى نادي رواد الفضاء، في لحظة محورية جديدة للسياحة الفضائية الوليدة.

وتأتي المهمة بعد تسعة أيام من عبور مؤسس شركة "فيرجن غالاكتيك" ريتشارد برانسون، حدود الغلاف الجوي للأرض، متقدما بخطوة على بيزوس في سباق الملياديرات هذا.

لكن أهداف شركة "بلو أوريجين" تتجاوز ذلك، إذ من المنتظر أن تصل مركبة نيو شيبرد إلى ارتفاع أعلى من مركبة "فيرجن غالاكتيك". كما أن طموحات مالكها جيف بيزوس، لا تتوقف عند هذا الحد.

وأسس بيزوس "بلو أوريجين" في عام 2000 بهدف بناء مستعمرات فضائية عائمة يوما ما، مزودة بجاذبية اصطناعية ويمكنها استضافة ملايين الأشخاص للعمل والعيش.

وتقوم الشركة اليوم بتطوير صاروخ مداري عالي الدفع يسمى "نيو غلين" وكذلك وحدة هبوط على القمر على أمل الحصول على عقد مع وكالة ناسا وبرنامجها أرتميس.

وقالت لورا فورشيك، مؤسسة شركة الاستشارات الفضائية أستراليتيكال أنهم "قاموا بـ15 رحلة ناجحة غير آهلة عبر نيو شيبرد ونحن ننتظر منذ سنوات لنراهم يحملون أناسا".

وستقلع نيو شيبرد عند الساعة 08,00 (13,00 ت غ) الثلاثاء من موقع معزول في صحراء ولاية تكساس. وسيبثّ الحدث مباشرة على موقع "بلو أوريجين. كوم" قبل ساعة ونصف الساعة من إطلاقها.

كفى بريس: (وكالات)