منوعات

بعد صراع طويل مع المرض .. وفاة الفنان الدنماركي صاحب الرسوم المسيئة للنبي

توفي الفنان الدنماركي كورت فيسترغارد الذي اشتهر برسم صورة كاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، تسببت في إثارة أعمال شغب عنيفة في بعض الدول الإسلامية، عن 86 عاما، كما أفادت أسرته وسائل إعلام دنماركية.

وقالت العائلة لصحيفة “برلينغسكي” إن فيسترغارد توفي أثناء نومه بعد صراع طويل مع المرض.

وفيسترغارد واحد من الفنانين الذين أنجزوا 12 رسما كاريكاتوريا نشرتها في 30 سبتمبر 2005 الصحيفة اليومية الدنماركية المحافظة “ييلاندز-بوستن” تحت عنوان “وجه محمد”.

في البداية، مرت الرسوم الكاريكاتورية دون أن يلاحظها أحد، لكن بعد 15 يوما نظمت تظاهرة في كوبنهاغن، ثم احتج عليها سفراء دول إسلامية في الدنمارك.

وتصاعد الغضب بعد ذلك مع أعمال عنف ضد الدنمارك في العالم الإسلامي في فبراير 2006 اعتبرت في الدنمارك أخطر أزمة في السياسة الخارجية للبلاد منذ الحرب العالمية الثانية.


كفى بريس ( وكالات )