صحة وعلوم

وزارة الصحة تستعين بطلبة التمريض ومتدربي الصحة لتسريع وتيرة التلقيح

بهدف تسريع وتيرة الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس "كورونا" المستجد، قررت وزارة الصحة الاستعانة بطلبة المعاهد العليا للعلوم التمريضية وتقنيات الصحة، إلى جانب متدربي معاهد التكوين المهني في الميدان الصحي، للعمل في مراكز التطعيم.

ووجهت الوزارة مراسلة إلى المدراء الجهويين للصحة ومدراء المعاهد العليا للعلوم التمريضية وتقنيات الصحة ومعاهد التكوين المهني في الميدان الصحي، تدعوهم إلى إشراك طلاب التمريض ومتدربي الصحة في حملة التلقيح ضد كورونا. 

وطالبت المراسلة بتدبير هذا الأمر، خصوصا، في المراكز التي تتميز بكثافة سكانية مرتفعة، مشددة على ضرورة الحرص على استفادة الطلاب والمتدربين من اللقاح قبل بدء المشاركة في هذه العملية. 

وأورد المصدر ذاته أنه يمكن احتساب “مشاركة طلبة المعاهد العليا للعلوم التمريضية وتقنيات الصحة ومتدربي معاهد التكوين، ضمن وحدات التكوين الخاصة بهم، لاسيما فيما يتعلق بالتدريب الميداني”، وفق المراسلة التي اطلعت عليها جريدة “العمق”. 

والجدير بالذكر أن وزارة الصحة، أعلنت السبت 31 يوليوز الجاري، عن تلقيح 13 مليون و 631 ألف و 005 شخصا بالجرعة الأولى، فيما تلقى الحقنة الثانية من التلقيح 10 ملايين و 124 ألف و 505 شخصا.


كفى بريس