[ kafapress.ma ] :: الهيئة الوطنية للتقنيين تدشن السنة الجديدة بوقفة إحتجاجية
kafapress.com cookies
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.      قبول      التفاصيل
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الأربعاء 03 يونيو 2020 العدد : 3344


الهيئة الوطنية للتقنيين تدشن السنة الجديدة بوقفة إحتجاجية

      FaceBook      
كفى بريس: (متابعة)
مجتمع وحوداث
| 10 يناير 2019 - 11:02

في اول خطوة نضالية لسنة 2019، يخوض فرع الرباط للهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب، وقفة إحتجاجية جديدة، الثلاثاء 15 يناير الحالي، امام وزارة المالية.

وفي بلاغ للهيئة، أفاد أن هذه الخطوة تأتي عقب المحطة الناجحة للوقفة الاحتجاجية لفرع الرباط التابع للهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب  امام وزارة الوظيفة العمومية.

وأضاف البلاغ، أنه في كل وقفة نلاحظ توافذ عدد اكبر لتقنيين من مختلف القطاعات بالعاصمة من الوقفات السابقة و هذا يدل على تكافل كل التقنيين و احساسهم بالمسؤولية اتجاه قضيتهم و التي اصبح يفتقدوها المسؤولين على القرار ، حين توصل موقعنا بنسخة من البلاغ الذي يدعوا كل التقنيين الى رص الصفوف و التشبت بالنضال الى ان تتحقق كل مطالب التقنيين المشروعة.

وفي تصريح  لأمين الحميدي،  نائب رئيس فرع الرباط حول هذه الوقفة قال،  "اننا كفرع اخذنا على عاتقنا الاستمرار في النضال و ذلك بالتصعيد و تعدد الوقفات الاحتجاجية بفترات متقاربة و هذا بعد اخذ القرار مع المكتب الوطني  للهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب الذي هو اعلى سلطة في الهيئة، اذ سنواصل عملنا النضالي حتى يسمع صوتنا كتقنيين و يستفيق المسؤولين من سباتهم حكومة و نقابات ، اذ لا  نقبل استغفال مطالب التقنيين الفئة الاكتر تهميشا و اقصاء في الحقوق و نؤكد على ضرورة  تجسيد العدالة الاجرية لنا كفئة."

وأضاف امين الحميدي "ان اللاتجاوب التي تنهجه الحكومة  و عدم الاهتمام بملف التقنيين  لا يزيدنا الا اصرارا و تمسكا بمطالبنا، و يعطينا شحنة اكبر في الاستمرار على النضال لانه بكل بساطة ليس لدينا ما نخسره  إذ لم يتبقى لنا سوى الكرامة و التي لا يمكننا التفريط فيها."

واكد الحميدي أن  "الوقفة التي سنقوم بها كهيئة  تأتي لتعبر على الاستماتة و العزيمة القوية التي يمتلكها التقنيون ، هذا ليس بغريب عن فئة قاومت و ساهمت في بناء و تنمية هذا البلد ، و اليوم نزيد افتخارا على أننا ننتمي الى هذه الفئة ،  فبالرغم من الظروف التي نمر بها الا و نعي جيدا بان الحق يؤخذ و لا يعطى و سنصل الى هذفنا رغم كيد الكادحين و تأمرهم علينا كفئة اعطت و لا زالت تعطي رغم المعاناة التي نعيشها فسنبقى نقول لا و الف لا للحكرة و الاقصاء."




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071