Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الهدف الاول لمهدي كارسيلا مع فريقه الجديد اولمبياكوس اليوناني

  • واشنطن : المغرب يتوفر على استراتيجية لمكافحة الإرهاب

  • انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة

  • صدور الأحكام في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم ازيك

  • حصاد: لماذا الإحتجاج على الحركة الإنتقالية في قطاع التعليم…

  • هكذا كانت حياة اللاعب المغربي عبد الحق النوري قبل الفاجعة

  • وزير الشباب والرياضة: الملك أكد على تأهيل الشباب

  • شاحنة عملاقة لنقل الخشب تثير دهشة المراكشيين

  • مكتبة شاطئية لقراءة الكتب بشاطئ الهرهورة – صيف 2017

  • شاهد كيف تعامل مغربي مع حارس سيارات بعد قانون 3 دراهم بالدار البيضاء

  • العثماني ينصب لجنة العرائض

  • حادثة سير بالطريق السيار بين الدار البيضاء و مراكش

  • سكان مدينة مراكش يطبخون البيض في الهواء الطلق بسبب ارتفاع…

  • بنكيران يغني لأم كلثوم

  • سليمان العمراني: هذا موقفي الخاص من منح بنكيران ولاية ثالثة

  • الداودي: لن نغير قوانين الحزب من أجل سواد عيون بنكيران..!

  • الرباح: لسنا عبدة أصنام وهناك قيادات لتعويض بنكيران

  • كلمة افتتاحية لرئيس المجلس الوطني للحزب الدكتور سعد الدين العثماني

  • هذا ما قاله اللاعبان المغربيان عادل رمزي وكريم الأحمدي عن عبد الحق نوري

  • درجة الحرارة تبلغ 50 درجة مئوية في كازاخستان


فايسبوكيون يقارنون بين ألمانيات متطوعات متبرجات ومحجبات برلمانيات لاهيات!!
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: مواقع
17 يوليوز 2017 - 10:50

تداول رواد الفيسبوك على نطاق واسع، صورة مركبة تظهر في جزئها الاول فتيات ألمانيات " عاريات " و هن منهمكات في أوراش لبناء معبر بإحدى المداشر المغربية ، بهدف فك العزلة عن سكان المنطقة ، وفي الجزء الثاني للصورة ، تظهر برلمانيات " محجبات " و هن يلهون بهواتفهن النقالة أثناء إحدى الجلسات العمومية.

و مناسبة وضع هذه المقارنة بحسب التعليقات الواردة على الصورة، هي محاولة إبراز الجانب التطوعي الخالص لـ " وجه الله  "حقيقة ، من دون خلفيات سياسية أو مرجعيات دينية ، فالألمانيات هن متطوعات يشتغلن بأيديهن بعيدا عن الأضواء والكاميرات ، و قد قطعن من أجل ذلك آلاف الكيلومترات سعيا وراء تحقيق أهداف إنسانية محضة ، بعيدا عن أي من الاعتبارات الاخرى " الدين ، العرق ، اللغة .." ، في وقت استغرب نشطاء بالفيسبوك عبر بعض التعليقات الواردة على الصورة كيف أن برلمانيات مسلمات و محجبات لا يأبهن بالمسؤولية الملقاة على رقابهن ، و التي يتقاضين من أجلها مبالغ ضخمة نهاية كل شهر ، و مع ذلك لا يقمن بالأدوار المنوطة بهن .

و بين التطوع و الواجب يكمن إخلاص المرء في عمله ، فيما تذوب كل الاعتبارات الأخرى ، من قبيل الدين و التبرج وووو … اعتبارات لم يعد لها قيمة في المجتمع ، هذا ما خلص إليه نقاش هذه الصورة ، من كان يريد العمل بإخلاص و وفاء فباب العمل مفتوح ، و من كان يبحث عن الأضواء والشهرة فلن يعمل ولو وضعت بين يديه أموال الدنيا بحذافيرها .





مواضيع ذات صلة