رياضة

فضيحة الملاكمة المغربية بطوكيو... الجامعة تقرر حل الإدارة التقنية وتجميد كافة الانشطة

أصدرت الجامعة الملكية المغربية للملاكمة، قراراتها عقب التحقيقات التي فتحتها بخصوص الخيبة الكبيرة التي مني بها القاز المغربي خلال المشاركة في اولمبياد طوكيو. وما رافق ذلك من تصريحات تتهم بعض الاطر التقنية بالتسبب في هذه النتيجة المخيبة.

وتبعا لذلك، فقد قرر جامعة الملاكمة، حل الإدارة التقنية بجميع أطرها المشرفة على الفرق الوطنية، كما قررت تجميد كافة الأنشطة إلى غاية الجمع العام المقرر انعقاده في شهر شتنبر.

والجدير بالذكر، أن تحقيقات الجامعة جاءت على إثر المعطيات التي كشف عنها الملاكم محمد حموت الذي اتهم مدربه في تصريحات صحفية، بالوقوف وراء عدم سفر أربعة ملاكمين للمعسكر الإعدادي الذي أقيم في روسيا تحسبا للأولمبياد، وذلك عبر تحريضهم على مقاطعته حتى يتوصلوا بمنحة التأهل، فضلا عن اتهامه بكيل السب والشتم في حق ملاكمي وملاكمات المنتخب الوطني، ووضع العراقيل أمامهم.

كما أكد الملاكم حموت أن المدرب ذاته انهال بالسب على الملاكمة أميمة بلحبيب قبل السفر إلى طوكيو أمام أعضاء من المكتب الجامعي، كما اتهمه بالحضور في حالة سكر إلى التداريب، معتبرا أن التصرفات غير الاخلاقية لهذا المدرب كانت السبب الرئيسي وراء الظهور الباهت للملاكمين المغاربة في طوكيو.

وقال حموت في تصريحاته حول المدرب، "هاد السيد سبني فالمطار،  وهاد السيد تعاير مع ملاكمة وسبها وقاليها الكلام القبيح"، مضيفا أن "هاد السيد كيطلع سكران لرينغ، والسيد كنشك فيه أنه كيبغي العلم المغربي يطلع الفوق".

كفى بريس