[ kafapress.ma ] :: سليمة فرجي: حلم جهة الشرق : النهوض بالاستثمار متى وكيف ؟
kafapress.com cookies
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.      قبول      التفاصيل
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الجمعة 23 أكتوبر 2020 العدد : 3486


سليمة فرجي: حلم جهة الشرق : النهوض بالاستثمار متى وكيف ؟

      FaceBook      
رأي
| 24 شتنبر 2020 - 16:09

أزيد من110 مليار درهم تم ضخها في البنية التحتية منذ الخطاب الملكي السامي التاريخي لسنة 2003
ونحن نتحدث بحرقة عن ظاهرة البطالة التي تعدت نسبتها 18، 8 في المائة في جهة الشرق ، جهة مستهلكة بالأساس وغير منتجة، مع عدم وجود مشاريع استثمارية ومعامل ومصانع والاكتفاء بالمقاهي وقاعات الحفلات وترك القطب الصناعي اسما رنانا فارغا من محتواه باستثناء فضاءات العروض ،من حقنا ان نطرح السؤال التالي : لماذا تعذرت عملية الإقلاع رغم المجهوذات الملكية الجبارة منذ اعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس عرش اسلافه المنعمين سنة 1999 خصوصا بعد خطاب مارس 2003 , لماذا يفضل مواطنونا الاثرياء الذين اغتنوا متعهم الله بالثروات ، المنحدرون من جهة الشرق والريف وهم كثر ، الاستثمار في مجال العقار والمعامل والمصانع والخدمات والمشاريع الفلاحية الكبرى والصناعة التحويلية والمطاحن ، في مدن الدار البيضاء وطنجة وتطوان والقنيطرة وجنوب إسبانيا وأوروبا ؟ فهل يرجع السبب الى عقدة المركز ، او نهج سياسة الذوبان في المدن الكبيرة ؟ ام تفادي مضايقة إدارة الضرائب التي لا تكف عن إرهاق ومراجعة نفس الشركات القليلة المتواجدة في مدننا ؟ الا يتحمل هؤلاء اي رجال المال والأعمال جزء كبير من المسؤولية بحكم ان جهة الشرق حارسة الحدود وباب افريقيا وأوروبا كانت سبب اغتنائهم ، ويتحمل الجزء الاخر الحكومة التي لم تتفاعل مع مطالبنا المتمثلة في التحفيزات العقارية والضريبية والتأطير والمواكبة ؟ جميل ان نصب غضبنا على مدن كوجدة وبركان والناظور والحسيمة وفكيك وتاوريرت وجرادة التي لم تشهد قفزة في مجال الطاقة المتجددة ،ولكن الامر المحزن ماذا قدم أثرياء ورجال المال والأعمال خصوصا كفاعلين سياسيين وضع المواطن ثقته فيهم ، باستثناء التسويف و برمجة برامج لم تر النور ؟ هل يكمن الخلل في الوعاء العقاري ، ام لعنة المغرب غير النافع ام عدم كفاءة المسؤلين ام انانية رجال المال والأعمال المنتمين والمستفيدين من منافع هذه المدن وأصوات الناخبين التي توصل الى مواقع القرار
وحتى نكون إيجابيين وبعد جائحة كورونا ماذا لو استغل المستثمرون ظرفية تراجع وانهيار الاقتصاد والتضامن الاوروبي لتتم دراسة وضعية العقار وجودة اليد العاملة والتحفيزات الضربيبة مع ملاحظة ان ميناء الناظور سيكون واعدا ، وآبار الغاز الطبيعي في الجنوب الشرقي قد تبعث بعض الأمل ، والتفكير في الطاقةالمتجددة التي تعتبرذات راهنية في دول العالم ، قد تكون من ضمن البرامج ، للنهوض بالاستثمار في الجهة خصوصا ان البنية التحتية متوفرة وتم ضخ مبلغ 110 مليار درهم منذ 2003 وهي السنة التي القى فيها صاحب الجلالة خطابه التاريخي من اجل اقلاع جهة الشرق التي تعتبر مؤهلة لاستقبال مشاريع تنموية ضخمة ذات صلة حتى بالخارج ولم لا ؟ على قدر أهل العزم تأتي العزائم.




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا
البريد الإلكتروني
kafapress.ma@gmail.com

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071